كلمة الأمين العام

إن المؤتمر الدولي لجائزة خليفة التربوية، يجسد ما توليه قيادتنا الرشيدة متمثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وإخوانهما أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس مجلس أبوظبي للتعليم، من رعاية واهتمام جعل من هذا القطاع الحيوي ركيزة أساسية في أجندة الأولويات الوطنية .

كما أن رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس أمناء جائزة خليفة التربوية للمؤتمر تجعل منه حدثاً علميا رائداً من خلال مشاركة نخبة من المسوؤلين وصناع القرار في قطاع التعليم محلياً وإقليمياً ودولياً، هذا بالإضافة إلى ما يتضمنه برنامج المؤتمر من محاور علمية وقضايا ترصد واقع التعليم وتستشرف آفاقه المستقبلية .

إن الأمانة العامة لجائزة خليفة التربوية وهي تدشن هذا المؤتمر إنما تترجم أحد المحاور الرئيسة في رسالتها كجائزة تتشرف بأن تحمل اسم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله في أن تكون هذه الجائزة منارة فكرية وتعليمية لدعم التعليم والميدان التربوي، وحفز المتميزين وتشجيع الممارسات المبدعة في مختلف مجالات التعليم، وتأخذ الجائزة في هذا الصدد بأرقى المعايير العالمية.
إن جائزة خليفة التربوية تدرك أهمية هذا المؤتمر في دعم رؤيتها وأهدافها المتمثلة في الإرتقاء بالعمل التربوي في الدولة و الوطن العربي . وإبراز مكانة العاملين في مجال التعليم بجميع فئاته، وحفز أبناء دولة الإمارات على الإلتحاق بمهنة التعليم والإنخراط فيها ، وتشجيع المبادرات والمشاريع التي تعزز الهوية الوطنية، وتُعلى من مكانة ودور اللغة العربية وكذلك تهيئة بيئة تعلم تواكب عصر المعرفة وتلبي احتياجات المجتمع في القرن الحادي والعشرين .

أمل عبدالقادر العفيفي

التواصل السريع

10 + 10 =