كلمة راعي المؤتمر

يمثـل التعليـم محـوراً رئيسـا مـن محـاور مسـيرة النهضـة الحضارية التـي تشـهدها دولـة الإمـارات العربيـة المتحـدة، برعايـة صاحـب السـمو الشـيخ خليفـة بـن زايـد آل نهيـان، رئيـس الدولـة “حفظه الله”، وأخيـه صاحـب السـمو الشـيخ محمـد بـن راشـد آل مكتوم، نائــب رئيــس الدولــة، رئيــس مجلــس الــوزراء، حاكــم دبــي، وإخوانهمــا أصحــاب الســمو الشــيوخ أعضــاء المجلــس الأعلــى للإتحــاد حــكام الإمــارات ، و صاحـب السـمو الشــيخ محمــد بــن زايــد آل نهيــان، ولــي عهــد أبوظبــي، نائــب القائــد الأعلى للقـوات المسـلحة؛ إذ تعطـي القيـادة الرشـيدة أولويـة لقطـاع التعليــم، كونــه أداة الاســتثمار فــي العنصــر البشــري، والتنميــة المســتدامة.

لقــد شــهد قطــاع التعليــم فــي دولــة الإمـارات العربيـة المتحـدة، عــددا مــن المبــادرات ومشــاريع التطويــر، التــي جعلــت مــن الطالــب محــوراً للعمليــة التعليميــة، وهيّأت لــه بيئــة تعلّــم تشــجع علــى الإبــداع، وتعــزز اكتشــاف المواهــب الطلابيــة ورعايتهــا، بمــا يخــدم التنميــة الوطنيــة فــي الدولــة. إن إطــلاق “جائــزة خليفــة التربويــة” لهــذا المؤتمــر الدولــي، يمثــل خطــوة حيويــة نحــو دعــم مبـادرات تطويـر منظومـة التعليـم، ولذلـك، فإننـا نتطلـع إلـى مـا سـيدور فـي جلسـات هـذا المؤتمـر مــن حــوارات وتبــادل لــلآراء والتجــارب، آمليــن أن تعــزز هــذه الجهــود جــودة التعليــم وكفاءتــه فــي الدولــة والمنطقــة، متمنيــن النجــاح والتوفيــق فــي تحقيــق الأهــداف المنشــودة. والله ولي التوفيق،،

منصور بن زايد آل نهيان

التواصل السريع

14 + 5 =