الدكتورة / شانتا ديكسيت

الدكتورة / شانتا ديكسيت

نيــبال

شــانتا ديكســيت هــي المؤســس المشــارك ومديــرة مدرســة راتــو بانغــالا وكذلــك رئيــس مجلــس إدارة مؤسســة راتــو بانغــالا. تمكنــت المؤسســتان مــن إحــداث تغييــر حقيقــي فــي قطــاع التعليــم فــي نيبــال. إن مدرســة راتــو بانغــالا التــي تــم تأسيســها فــي عــام 1992 هــي عبــارة عــن مؤسســة خاصــة تقــدم مســتوى عــالٍ مــن التعليــم الــذي يركــز علــى الأطفــال و الطــلاب المســجلين فــي المدرســة. إن مؤسســة راتــو بانغــالا التــي تــم تأسيســها بعــد 10 ســنوات مــن ذلــك التاريــخ هــي عبــارة عــن معهــد لتدريــب المعلميــن والمدرســين مــن خــلال برامجــه التدريبيــة وممارســاته التدريســية التــي تــم اختبارهــا وأثبتــت جدارتهــا فــي المــدارس الحكوميــة فــي المناطــق النائيــة. وحصلــت مؤسســة راتــو بانغــالا علــى جائــزة اليونســكو ـ حمــدان لأفضــل الممارســات والأداء فــي رفــع كفــاءة المعلميــن لعــام 2012. منحــت هــذه الجائــزة بفضــل العمــل الــذي تــم فــي دلييــخ حيــث تــم تدريــب أكثــر مــن 2000 معلــم. وتعمــل مؤسســة راتــو بانغــالا فــي تعاون مباشــر مــع وزارة التربيــة والتعليــم فــي محاولــة لضمــان اســتدامة البرامــج. بالإضافــة إلــى عملهــا فــي مختلــف الهيئــات التعليميــة مثــل مؤسســة الصنــدوق التــذكاري لــأب (يوجيــن إل واتريــن) والآفــاق المشــرقة لصنــدوق دار الأطفــال، تعــد شــانتا ديكســيت عضــواً مؤسســاً فــي مركــز التأهيــل لإصابــات العمــود الفقــري. وقــد نجــح مركــز التأهيــل لإصابــات العمــود الفقــري الــذي تــم إنشــاؤه فــي عــام 2002 فــي الجمــع بيــن أفضــل الممارســات مــن الشــرق والغــرب، واســتطاع وضــع معاييــر لإعــادة التأهيــل فــي نيبــال.
وبحصولهــا علــى شــهادة الدكتــوراه فــي الصحــة العامــة مــن جامعــة كولومبيــا، وتمتعهــا بخبــرة واســعة فــي التعليــم، أبــدت شــانتا ديكســيت اهتمامــاً كبيــراً بموضوعيــن همــا مــن أكثــر القضايــا الهامــة فــي نيبــال ألا وهمــا التعليــم والصحــة.

التواصل السريع

1 + 2 =